منتدى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة


 
الرئيسيةقوات العاصفةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

عدد زوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تهنئه بمناسبة عيد الاضحى
السبت سبتمبر 02, 2017 4:29 am من طرف ابوالعباس

» أنا إبن فتح ماهتفت لغيرها
الخميس فبراير 02, 2017 10:28 am من طرف ابوالعباس

» حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضه
الخميس فبراير 02, 2017 10:22 am من طرف ابوالعباس

» الفاتحه على ارواح الشهداء الثورة
الخميس فبراير 02, 2017 10:20 am من طرف ابوالعباس

» الشهيد الرمز ياسر عرفات ( أبو عمار )
الخميس فبراير 02, 2017 10:18 am من طرف ابوالعباس

» دلال المفربي
الخميس فبراير 02, 2017 10:09 am من طرف ابوالعباس

» الشهيد القائد صبحـي أبو كرش "أبـــو المنـذر"
الخميس فبراير 02, 2017 10:06 am من طرف ابوالعباس

» الاستشهادية ايات الاخرس
الخميس فبراير 02, 2017 8:32 am من طرف ابوالعباس

» مقابلة للاخ ابوهاني رفيق عضو اللجنة المركزيه لحركة فتح الانتفاضة على قناة اسيا الفضائيه في برنامج " الارض لكم حول اخر المستجدات والتطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطيسنية
الأحد يونيو 05, 2016 2:57 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» من هم المعصومين الأربعة عشر عليهم السلام
الجمعة يناير 29, 2016 1:39 pm من طرف ابوالعباس

» وتلقي ثورتنا ,,,,,,,,,,
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:25 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كلام لخالد أكر.. في يوم قبية
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:20 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» شحن - ابو ثابت -
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:18 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» يا ايلان ،،تعتصر حزنا
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:13 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» سالة اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح الانتفاضة بمناسبة الذكرى الـ (51) لانطلاقة الحركة، انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة
الخميس يناير 21, 2016 10:58 pm من طرف ابوالعباس

» شارك الأخ ابو ايهاب اليوم في المهرجان الذي أقامته حركة أمل في مدينة النبطية
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 12:40 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الدور الإقليمي لتركيا الى أين؟
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 12:37 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» فرقة أغاني العاشقين
الأربعاء يوليو 01, 2015 10:10 am من طرف ابوالعباس

» وثائقي مجزرة صبرا وشاتيلا للمشاهدة
الخميس أبريل 09, 2015 5:49 pm من طرف ابوالعباس

» اغانــي ثورية قديمة للاستماع
الجمعة مارس 06, 2015 12:22 pm من طرف ابوالعباس

» انا لله وانا اليه راجعون بمزيد من الحزن ولاسى تزف لكم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة
الإثنين يناير 26, 2015 12:09 am من طرف ابوالعباس

» بمناسبة ذكرى يوم الارض أحييت حركة فتح الانتفاضة أقليم السويد
الأحد يناير 25, 2015 11:58 pm من طرف ابوالعباس

» فيديو مهرجان بمناسبة انطلاقه 50 لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في مخيم البداوي 1/1/2015
السبت يناير 03, 2015 4:23 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» اشتقت.......................لهم
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:52 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» قتال.................وكسيح
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:50 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كر...........................وانت حر
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:49 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» خواطر ...........عبدالحليم الطيطي
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:47 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كن.............................حنظلة
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:45 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» اغنية يا ثوار الفتح
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 6:46 am من طرف ابوالعباس

» فتح الانتفاضة وداعاً أيها البطل ودعا أيها القائد أبو موسى
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 6:43 am من طرف ابوالعباس

» الذكرى السابعة والأربعون للعدوان الصهيوني في حزيران عام 1967م انتكاسة قاسيةٌ ومريرة... أيقظت الوجدان العربي وهزته من الأعماق
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:27 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الأخ أبو حازم يهنئ الرئيس بشار الأسد بانتخابه رئيسا للجمهورية العربية السورية
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:19 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 12-6-2014: بغداد تتحصَّن أمام استمرار زحف "داعش"
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:12 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 11-6-2014: الموصل في يد داعش
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:04 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» فتح الأنتفاضة شاركت في أعمال المنتدى العربي الدولي لهيئات نصرة أسرى الحرية في سجون الأحتلا
الخميس مايو 01, 2014 12:57 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الأخ أبو حازم يلتقي الرفيق الدكتور سليمان قداح نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية
الخميس مايو 01, 2014 12:29 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 19-4-2014: لا نصاب في جلسة الأربعاء
السبت أبريل 19, 2014 3:22 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 18-4-2014: انجاز جديد للجيش...واحتمال تمديد جديد لمجلس النواب
السبت أبريل 19, 2014 3:18 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 17-4-2014: قطار رئاسة الجمهورية ينطلق الأربعاء
السبت أبريل 19, 2014 3:15 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 16-4-2014: شهداء "المنار" إلى مثواهم الأخير
السبت أبريل 19, 2014 3:12 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 15-4-2014: في وداع ابتسامة الشهيد
السبت أبريل 19, 2014 3:08 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 14/4/2014: معركة اقرار سلسلة الرتب والرواتب في خواتيمها
السبت أبريل 19, 2014 3:03 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 12-4-2014: اللجان تُحيل الخلاف على السلسلة إلى الهيئة العامة
السبت أبريل 19, 2014 2:59 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 11-4-2014: لا مصارف اليوم.. و"التنسيق" تتمسّك بحقوقها
السبت أبريل 19, 2014 2:55 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 10-4-2014:الجيش يوقف متورطاً خطيراً بالتفخيخ،ويحمي هيبته في طرابلس
السبت أبريل 19, 2014 2:48 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» بين الماضي والحاضر
الخميس أبريل 17, 2014 3:50 pm من طرف محمد أبو شرخ

» لقاء مع الاخ ابو ايهاب عضو اللجنة المركزية وامين سر لحركة فتح الانتفاضة في لبنان على قناه الميادين
الأربعاء أبريل 09, 2014 11:19 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

»  لقاء مع الاخ ابو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة على قناه سما الفضائية بمناسبة ذكرى يوم الارض المجيد وآخر المستجدات السياسية .
الأربعاء أبريل 09, 2014 4:35 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 9-4-2014: شهيدين للجيش شمالا..ورنكوس على طريق التحرير
الأربعاء أبريل 09, 2014 2:02 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 8-4-2014: الإستحقاق الرئاسي تأهب .. الاسد يبشر بأفول نشاط الحرب
الأربعاء أبريل 09, 2014 1:57 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

انا ابن فتح
طل سلاحي من جراحي
انا صامد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 530 بتاريخ الإثنين يوليو 18, 2011 4:45 am

شاطر | 
 

 في إطلالات إعلامية على قنوات الإخبارية السورية و ” قناة سما ” الفضائية الأخ أبو حازم: من يقف مع سورية يقف مع فلسطين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعصام عبدالهادي
المدير العام
المدير العام


تاريخ التسجيل : 23/11/2008
عدد الرسائل : 2341

بطاقة الشخصية
فتح: 50

مُساهمةموضوع: في إطلالات إعلامية على قنوات الإخبارية السورية و ” قناة سما ” الفضائية الأخ أبو حازم: من يقف مع سورية يقف مع فلسطين   الخميس يوليو 04, 2013 7:51 pm

في إطلالات إعلامية على قنوات الإخبارية السورية و ” قناة سما ” الفضائية الأخ أبو حازم: من يقف مع سورية يقف مع فلسطين

استضافت قناة الإخبارية السورية وقناة سما الأخ أبو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة، في لقاءان إعلاميان تناولا مستجدات القضية الفلسطينية، وما يجري من أحداث يشهدها العالم العربي، انطلاقاً مما تتعرض له الشقيقة سورية من مؤامرة كونية تستهدف دورها وموقعها، وبنية دولتها الوطنية، واستحقاقات الأزمة التي تمر بها وانعكاسها على الراهن العربي بدءاً من الحدث المصري وتجلياته المستقبلية، فقد أكد الأخ أبو حازم في معرض أجوبته على أسئلة قناة “سما” على تاريخ 30/ 6 أنه سيحمل لحظات حاسمة ومجيدة، بوصفه البداية لإسقاط نظام الإخوان على أيدي الشعب المصري الذي يمهل ولا يهمل، إذ أن الإخوان المسلمون تخلّوا عن كافة تعهداتهم في المشاركة في الحكم، ونكثوا بعهدهم مع القوى الوطنية والقومية في مصر.
وبمرور عام كامل من حكم مرسي اتضح أنه كان مخيبّاً للآمال على الصعيد الداخلي اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً، فمصر تراجعت على مستوى الأمن، وصعدت قوى تكفيرية لا علاقة لها بالشعب المصري وبأصالته، واتضح كذلك فشل السياسات الاقتصادية التي أصبحت مضافاً إليها العامل السياسي أحد العوامل الأساسية في الحراك الجديد لإسقاط حكم محمد مرسي، الذي لم يستطع أن يعيد مصر لدورها الوطني والقومي والإسلامي مع أمتها العربية، ولم يستطع كذلك أن يلغي كامب ديفيد أو يجمده لفترة من الزمن، إن لم تكون هناك قدرة على إلغاءه بشكل كامل.

ولفت الأخ أبو حازم إلى أن حقيقة ما حصل في مصر، أن حكم محمد مرسي فتح علاقاته مع الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأميركية، لا سيما في قضية الغاز المصري، وتساءل: كيف يكون رئيس أكبر دولة عربية، “مصر جمال عبد الناصر، مصر العروبة”، في هذا المجال حريصاً على الصداقة مع الكيان الصهيوني، وبخطابه الأخير، أثار الشارع المصري، حينما أعلن قطع العلاقات مع سورية، بدل أن يقف مع سورية التي تتعرض لأكبر مؤامرة كونية، وأن يبقي على السفارة الصهيونية التي هاجمها المتظاهرون أكثر من مرة، أليس معيباً ذلك، وأكثر من ذلك فقد أغلق أنفاق غزة بالاتفاق مع الكيان الصهيوني، وأراد لحماس أن تكون في حلف معه، بمعنى أنه لا يريد مقاومة ولا يتبنى خط المقاومة ولهذا أعلن وبشكل غير مسبوق قطع علاقته مع الحكومة في سورية، بذريعة واهية هي أنه مع الشعب السوري، فالشعب السوري بمعظمه مع قيادته وجيشه الوطني، إذن هو مع المقاومة، وهو الذي حمل حركة حماس على مدى أكثر من 15 عاماً، لكن حماس أخذت خيارها بالاتجاه الآخر واهمة أن ما يسمى بالربيع العربي قد جاء لمشروع الأخوان المسلمين وطموحاتهم في العالم العربي في أوهام الدويلات أو “الإمارات الإسلامية”.
والمؤسف في هذا السياق أن يرفع مشعل علم الانتداب، (أليس هذا موقف سياسي؟!)، أضف لذلك ما صرح به هنية مؤخراً، أنه على سورية أن تكف يدها عن المخيمات الفلسطينية!.
وفيما يتعلق بمخيم اليرموك وما حصل فيه أكد الأخ أبو حازم أن المسلحين رفضوا الحوار مع الهيئة الوطنية التي شكلتها الفصائل الفلسطينية، وما حصل أن المسلحون هم من دخل المخيم وعاثوا فيه فساداً، وبهذا المعنى فإن حماس انحازت لهم عملياً حينما قالت على لسان قادتها ارفعوا أيديكم عن المخيمات.
وبعد اجتماع الجامعة العربية جرى الحديث عن تبادل الأراضي والسؤال من كلفهم بذلك؟! ومن هنا انخرطت حركة حماس في مشروع ليس في صالح القضية والأمة. وحينما يتم تبادل للأراضي يعني ذلك أن يهودية الدولة أصبحت في دائرة الاعتراف الرسمي ويعني ذلك أن يهجر الشعب الفلسطيني من أرضه إلى أرضه، أو إلى أرض سيناء والآن ربطاً بما يجري ثمة انتفاضة جديدة لجماهير مصر وتونس ضد الإخوان المسلمين. الذين ينفذون سياسات الولايات المتحدة واعتقدوا أن “الربيع العربي” هو في صالحهم، هذه هي ملامح الفوضى “الخلاقة” في صعود التيارات التكفيرية ومن يعملون لصالح المشروع الأميركي في المنطقة، واستهدافها لسورية بوصفها مركز المقاومة، إن صمود سورية وتقدم الجيش السوري كان مقدمة لكل التحولات الجارية، ومنها الانتصار القريب للشعب العربي المصري لإنهاء حكم الإخوان المسلمين، للشعب الذي نزل الساحات بحركة تمرد لتعود مصر إلى دورها القومي والعربي، على الرغم مما فعله مرسي بقطعه العلاقات مع سورية وهروبه من استحقاق الأزمة مع أثيوبيا.
وأعرب الأخ أبو حازم عن ثقته بفشل المؤامرة المحاكة ضد سورية التي كان قدرها دائماً حمل هموم القضايا القومية والإسلامية، وأن أعدائها لم يدركوا طبيعتها ونظامها الديمقراطي القادر على إعطاء المزيد من الحقوق للشعب، الذي التفّ حول قيادته وجيشه لمواجهة المؤامرة..
وأشار في سياق رده على أسئلة حول المخيمات الفلسطينية وكيفية التعاطي معها أنه تم الاتفاق على تجنيب المخيمات الصراع وذلك ما يتناغم مع رؤية الدولة السورية، فهي من أرادت أن لا يزج بالمخيمات في أتون ذلك الصراع وتم الاتفاق في الفصائل الفلسطينية على القيام بالضغط على المسلحين من أجل إخراجهم من المخيمات، ونحن في فتح الانتفاضة هوجمت معسكراتنا في غوطة دمشق منذ الأيام الأولى واستشهد لنا ضباط وعسكريون، في غير مكان في مواجهة مع المسلحين، ونحن لسنا حياديون بالسياسة فقد قلنا نحن إلى جانب سورية الدولة وإلى جانب الشعب السوري، إلى جانب قيادة الرئيس بشار الأسد وما حصل أن كل المحاولات بإخراج المسلحين والضغط عليهم من قبل شعبنا والهيئة الوطنية التي تم تشكيلها قد فشلت ولا بد من الحسم لاستعادة المخيم، وفتح تشارك في الدفاع عن المخيمات، وادعوا الفصائل أن تشكل غرفة عمليات مشتركة لمواجهة هذه الاستحقاق، ويتم إخراج المسلحين من مخيماتنا، فمن المعيب أن يهدد هؤلاء شعبنا، ومخيماتنا، إننا جزء من المقاومة العربية والإسلامية التي تقف إلى جانب سورية لدحر هذه الموجة التكفيرية، و سوف تتكسر على صخرة صمودها، وسوف تخرج سورية من هذه الأزمة، بالتزامن مع انجازات الجيش العربي السوري المستمرة.
وأوضح الأخ أبو حازم أن علاقة حركة فتح الانتفاضة بحركة حماس كانت بوصف حماس جزء من التحالف، لكن حماس خرجت عن التحالفـ، ولا توجد أية علاقة أو اتصالات معها. فقد استغل بعض من حسبوا عليها المناخ السائد ليشاركوا المسلحين في القتال ضد سورية.
وجدد تأكيده بالاستعداد للدفاع عن سورية، وعن شعبنا الفلسطيني ومخيماته، لافتاً إلى أنه ليس هناك فصيل فلسطيني أعطى قرار المشاركة ضد النظام في سورية.
وبالعودة إلى الحدث المصري أشار الأخ أبو حازم إلى أن مرسي ينفذ ما يريده الإخوان المسلمون أي أنه أداة مشروعهم في المنطقة، لكن الإخوان لا يمثلون الأغلبية في مصر، وعندما وصلوا للحكم خانوا من أعطاهم أصواتهم. بل فعّلوا العلاقات مع الكيان الصهيوني، ومعروف ذلك بالرسالة البائسة التي أرسلها لصديقه الإرهابي الصهيوني بيريز.
وفي هذا السياق جاء خطابه الأخير الذي عكس خوفه من يوم 30/6 واستحقاقه التاريخي ، إن يوم 30/6 هو يوم تاريخي لمصر، لأنه نواة لإسقاط نظام المرشد، وهو البداية لإعادة مصر لحضنها العربي.
نظام الإخوان المسلمين المتحالف مع الولايات المتحدة أسوأ من ما سبقه، وواقع الأمر أن الشعب العربي والأمة الإسلامية كشفوا حقيقة مشروع الإخوان المسلمين الذي لا يعطي حقوقاً ولا يشارك ويلغي كافة الأطراف السياسية الشريكة في الحياة السياسية بمصر. هذا المشروع الذي يتناغم مع ما تريده الولايات المتحدة ليقف ضد محور المقاومة المتمثل بسورية وإيران وحزب الله والمقاومة الفلسطينية واللبنانية وجماهير شعبنا العربي التي تقف مع خط المقاومة.
لقد وقعت القوى المصرية على وثيقة حركة تمرد التي أثبتت مواقفها ووطنيتها ووعيها السياسي العالي وعندما ينتصر الشعب المصري، فإنه سيكون حتماً إلى جانب سورية التي تعرضت وعلى مدى عامين وأكثر لأخطر مؤامرة كونية، ونحن نعلم مدى العلاقة المتميزة بين الشعبين المصري والسوري، وهي العلاقة التي حملت هم القضية الفلسطينية، قضية الأمة المركزية وكثيراً ما ذهب شهداء من سورية ومصر من أجلها ومن أجل الأمن القومي العربي. فالمؤامرة تشارف على الانتهاء ونحن فعلاً في نهايتها، لنكون على أبواب تحرير فلسطين بعد الفشل الذريع للولايات المتحدة في العراق وأفغانستان ولبنان، ونأمل أن يحدث في تركيا ما حدث في مصر، وعكس وعي الشعب المصري ورغبته بالعيش بكرامة ونيله لحقوقه.
وشدد الأخ أبو حازم على أن موقف حركة فتح الانتفاضة بالقول: إن من يقف الآن مع سورية هو حتماً سيكون مع فلسطين ومن يقف ضد سورية سيكون ضد فلسطين، وإن شعبنا الفلسطيني مصمم على استعادة حقوقه، ويراهن على أمته العربية وخط ومحور المقاومة وستسقط أوهام التعايش مع الكيان الصهيوني، ولن يتمكن ذلك الكيان من الدخول في نسيج أمتنا العربية، وما حصل من انجازات على يد الجيش العربي السوري سوف تعيد البوصلة إلى القضية الفلسطينية وستفشل رهانات أعدائها..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في إطلالات إعلامية على قنوات الإخبارية السورية و ” قناة سما ” الفضائية الأخ أبو حازم: من يقف مع سورية يقف مع فلسطين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة :: موسوعة سياسية :: الافتتاحية-
انتقل الى: