منتدى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة


 
الرئيسيةقوات العاصفةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

عدد زوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تهنئه بمناسبة عيد الاضحى
السبت سبتمبر 02, 2017 4:29 am من طرف ابوالعباس

» أنا إبن فتح ماهتفت لغيرها
الخميس فبراير 02, 2017 10:28 am من طرف ابوالعباس

» حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضه
الخميس فبراير 02, 2017 10:22 am من طرف ابوالعباس

» الفاتحه على ارواح الشهداء الثورة
الخميس فبراير 02, 2017 10:20 am من طرف ابوالعباس

» الشهيد الرمز ياسر عرفات ( أبو عمار )
الخميس فبراير 02, 2017 10:18 am من طرف ابوالعباس

» دلال المفربي
الخميس فبراير 02, 2017 10:09 am من طرف ابوالعباس

» الشهيد القائد صبحـي أبو كرش "أبـــو المنـذر"
الخميس فبراير 02, 2017 10:06 am من طرف ابوالعباس

» الاستشهادية ايات الاخرس
الخميس فبراير 02, 2017 8:32 am من طرف ابوالعباس

» مقابلة للاخ ابوهاني رفيق عضو اللجنة المركزيه لحركة فتح الانتفاضة على قناة اسيا الفضائيه في برنامج " الارض لكم حول اخر المستجدات والتطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطيسنية
الأحد يونيو 05, 2016 2:57 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» من هم المعصومين الأربعة عشر عليهم السلام
الجمعة يناير 29, 2016 1:39 pm من طرف ابوالعباس

» وتلقي ثورتنا ,,,,,,,,,,
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:25 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كلام لخالد أكر.. في يوم قبية
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:20 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» شحن - ابو ثابت -
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:18 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» يا ايلان ،،تعتصر حزنا
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:13 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» سالة اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح الانتفاضة بمناسبة الذكرى الـ (51) لانطلاقة الحركة، انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة
الخميس يناير 21, 2016 10:58 pm من طرف ابوالعباس

» شارك الأخ ابو ايهاب اليوم في المهرجان الذي أقامته حركة أمل في مدينة النبطية
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 12:40 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الدور الإقليمي لتركيا الى أين؟
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 12:37 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» فرقة أغاني العاشقين
الأربعاء يوليو 01, 2015 10:10 am من طرف ابوالعباس

» وثائقي مجزرة صبرا وشاتيلا للمشاهدة
الخميس أبريل 09, 2015 5:49 pm من طرف ابوالعباس

» اغانــي ثورية قديمة للاستماع
الجمعة مارس 06, 2015 12:22 pm من طرف ابوالعباس

» انا لله وانا اليه راجعون بمزيد من الحزن ولاسى تزف لكم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة
الإثنين يناير 26, 2015 12:09 am من طرف ابوالعباس

» بمناسبة ذكرى يوم الارض أحييت حركة فتح الانتفاضة أقليم السويد
الأحد يناير 25, 2015 11:58 pm من طرف ابوالعباس

» فيديو مهرجان بمناسبة انطلاقه 50 لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في مخيم البداوي 1/1/2015
السبت يناير 03, 2015 4:23 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» اشتقت.......................لهم
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:52 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» قتال.................وكسيح
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:50 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كر...........................وانت حر
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:49 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» خواطر ...........عبدالحليم الطيطي
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:47 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كن.............................حنظلة
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:45 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» اغنية يا ثوار الفتح
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 6:46 am من طرف ابوالعباس

» فتح الانتفاضة وداعاً أيها البطل ودعا أيها القائد أبو موسى
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 6:43 am من طرف ابوالعباس

» الذكرى السابعة والأربعون للعدوان الصهيوني في حزيران عام 1967م انتكاسة قاسيةٌ ومريرة... أيقظت الوجدان العربي وهزته من الأعماق
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:27 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الأخ أبو حازم يهنئ الرئيس بشار الأسد بانتخابه رئيسا للجمهورية العربية السورية
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:19 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 12-6-2014: بغداد تتحصَّن أمام استمرار زحف "داعش"
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:12 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 11-6-2014: الموصل في يد داعش
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:04 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» فتح الأنتفاضة شاركت في أعمال المنتدى العربي الدولي لهيئات نصرة أسرى الحرية في سجون الأحتلا
الخميس مايو 01, 2014 12:57 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الأخ أبو حازم يلتقي الرفيق الدكتور سليمان قداح نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية
الخميس مايو 01, 2014 12:29 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 19-4-2014: لا نصاب في جلسة الأربعاء
السبت أبريل 19, 2014 3:22 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 18-4-2014: انجاز جديد للجيش...واحتمال تمديد جديد لمجلس النواب
السبت أبريل 19, 2014 3:18 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 17-4-2014: قطار رئاسة الجمهورية ينطلق الأربعاء
السبت أبريل 19, 2014 3:15 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 16-4-2014: شهداء "المنار" إلى مثواهم الأخير
السبت أبريل 19, 2014 3:12 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 15-4-2014: في وداع ابتسامة الشهيد
السبت أبريل 19, 2014 3:08 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 14/4/2014: معركة اقرار سلسلة الرتب والرواتب في خواتيمها
السبت أبريل 19, 2014 3:03 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 12-4-2014: اللجان تُحيل الخلاف على السلسلة إلى الهيئة العامة
السبت أبريل 19, 2014 2:59 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 11-4-2014: لا مصارف اليوم.. و"التنسيق" تتمسّك بحقوقها
السبت أبريل 19, 2014 2:55 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 10-4-2014:الجيش يوقف متورطاً خطيراً بالتفخيخ،ويحمي هيبته في طرابلس
السبت أبريل 19, 2014 2:48 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» بين الماضي والحاضر
الخميس أبريل 17, 2014 3:50 pm من طرف محمد أبو شرخ

» لقاء مع الاخ ابو ايهاب عضو اللجنة المركزية وامين سر لحركة فتح الانتفاضة في لبنان على قناه الميادين
الأربعاء أبريل 09, 2014 11:19 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

»  لقاء مع الاخ ابو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة على قناه سما الفضائية بمناسبة ذكرى يوم الارض المجيد وآخر المستجدات السياسية .
الأربعاء أبريل 09, 2014 4:35 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 9-4-2014: شهيدين للجيش شمالا..ورنكوس على طريق التحرير
الأربعاء أبريل 09, 2014 2:02 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 8-4-2014: الإستحقاق الرئاسي تأهب .. الاسد يبشر بأفول نشاط الحرب
الأربعاء أبريل 09, 2014 1:57 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

انا ابن فتح
طل سلاحي من جراحي
انا صامد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 530 بتاريخ الإثنين يوليو 18, 2011 4:45 am

شاطر | 
 

 كلمات عهدٌ ووفاء لروح الفقيد الكبير الشهيد أبو موسى في ذكرى الأربعين على رحيله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعصام عبدالهادي
المدير العام
المدير العام


تاريخ التسجيل : 23/11/2008
عدد الرسائل : 2341

بطاقة الشخصية
فتح: 50

مُساهمةموضوع: كلمات عهدٌ ووفاء لروح الفقيد الكبير الشهيد أبو موسى في ذكرى الأربعين على رحيله   الأحد مارس 10, 2013 5:29 pm

كلمات عهدٌ ووفاء لروح الفقيد الكبير الشهيد أبو موسى في ذكرى الأربعين على رحيله



بقلم / أبو فاخر – أمين السر المساعد للجنة المركزية لحركة / فتح – الانتفاضة
أربعون يوماً مضت حزينةً على افتقاد وغياب القائد الوطني الكبير الأخ الشهيد سعيد موس...ى مراغة / أبو موسى, أمين سر لجنتنا المركزية, ورمز كفاحنا الوطني.
والحزن شعور إنساني يغور في أعماق النفس البشرية, يلهب الأحاسيس والمشاعر ولا يحبطها, يفتح كوامن القلب والعقل ولا يستدل الستار عليها, يراكم عندما يكون الأمر متعلقٌ بالوطن والقضية والتضحية ورحلة النضال الطويلة كل القيم السامية النبيلة التي تؤجج الإصرار على مواصلة الدرب بثبات وشجاعة تليق بروابط الإخاء والنضال مع من كانت قضية فلسطين قضية حياته بامتياز.

نعم كان يوم غياب ورحيل أبو موسى يوماً حزيناً, ففي ذلك اليوم افتقد الشعب الفلسطيني قائداً وطنياً كبيراً, واكب معظم مراحل النضال الوطني الفلسطيني, امتشق السلاح وهو في ريعان الصبا, وشارك مع المقاتلين والمناضلين في معارك الأربعينات, قاتل على أبواب القسطل, يوم معركة القسطل, قاتل في الدهيشة, وفي غيرهما من مواقع القتال في مواجهة العدو الصهيوني.
كان يوماً حزيناً, يوم أن افتقدت الثورة الفلسطينية قائداً مناضلاً, ومقاتلاً فلسطينياً باسلاً, جهز العديد من الدوريات لمقاتلة العدو الصهيوني, قاوم ودافع عن الثورة الفلسطينية وهي تتعرض للتآمر والاستهداف في لبنان, وشارك الحركة الوطنية اللبنانية نضالها من أجل عروبة لبنان ومنع صهينته, ومن اجل وحدة لبنان ومنع تقسيمه.
كان يوماً حزيناً يوم أن افتقدت فيه حركة فتح أحد أبرز رمزوها, وهو الذي ناضل طويلاً من أجل تصحيح مسارها, قاوم الفساد والتخريب الذي دب في أوصالها, تصدى للانحراف الذي أخذ يتسلل إلى خطاها ومسيرتها, تمسك بمبادئها ومنطلقاتها وأهدافها الوطنية في التحرير والعودة.
كان فارساً في الميدان, وفارساً داخل الأطر الحركية, وهو يدع يده على مواطن الخلل, والسلبيات والسياسات الخاطئة, وكانت كلمته التي تعتبر وثيقةً فكرية وسياسية وتنظيمية من وثائق الحركة في اجتماع المجلس الثوري في عدن بداية عام 1983م, بالتزامن مع احتفالات الثورة بعيد الاجتياح الصهيوني للبنان, خير موقف ودليلٌ وإثبات, خير دعوة للإصلاح والتصحيح, دعوةٌ قوبلت بالتجاهل والتشكيك, وفي أحسن الأحوال بأنها مجرد وجهة نظر ورأي ليس إلا, فليتحدث من يريد التحدث ما يشاء, أما القرار وخط السير في إطار آخر, بل وعند مراجع أخرى, ولم يمتلكوا الفطنة بأن التجاهل أو التشكيك لا ينجيهم مما سيواجهون, لأن الأمر الذي وقف عنده وطرحه بشجاعةً, كان يهم بالتالي أوسع قطاعات وكوادر وبنى الحركة في عموم الساحات.
كان يوماً حزيناً يوم أن افتقدت فيه قوى الصمود والمقاومة في الأمة, وكل القوى الحية في أرجائها قائداً مقاوماً ومناضلاً من أجل وحدة الأمة وتحررها, ومناضلاً ضد مشاريع الهيمنة والتدخلات الأجنبية.
اليوم نقف في ذكرى الأربعين لرحيل الفقيد الكبير الذي ترجل عن صهوة حصانه, ليتوحد بفلسطين, وكيف لا وهو العاشق الصوفي لها حتى الشهادة, وهي الأم الحانية التي احتضنته روحاً وذكرى, وبات في ذاكرتها حياً لا يبارحها كما كل الشهداء الغر الميامين.
أبو موسى رمحاً فلسطينياً, انغرس جسداً هنا في أرض الحشد والرباط, حاضرة العرب الأولى, وموئل عزة الشرق دمشق, وقد أبى قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك, إلا أن يمضي فترةً من الوقت إلى جوار الصحابة من آل البيت, وإلى جوار العديد من الفقهاء والعلماء, في مقبرة باب الصغير في دمشق.
اليوم أيها الأخ الكبير, والقائد الشجاع لا أقف لأرثيك, فكلمات الرثاء لا تليق بمقام الشهداء ومقام الثوار, وإنما أقف لأحي روح العطاء والفداء والتضحية ونكران الذات فيك والتي تنبض في شرايين إخوانك وأبناء شعبك كنسغ الحياة, بل خياراً للحياة الكريمة التي لا تقبل بأقل من وقفة العز, لتكون طريقنا لملاقاة النصر القادم لا محال.
اليوم نقف لنجدد العهد, ونؤكد القسم الذي تعاهدنا عليه, ونستحضر القيم النبيلة التي سرت طويلاً على هديها, والمواقف المبدئية التي ما اهتزت يوماً في رحلة نضالك الطويلة, والخصال الحميدة التي اتصفت بها وعياً وسلوكاً, كمناضلٍ تفتحت عينيه على الخطر الداهم على فلسطين, فكانت وقفاتك في القدس وحاراتها وعلى أبوابها وأسوارها وبلداتها وبين أهلها.
كبرت وحملت السلاح, وكبر معك الحلم بالتحرير والتحقت بقوافل الثوار العِظام, وواصلت دورك الوطني, القاعدة والأساس والوعي الذي ما اهتز يوماً, وفاق كل موقعٍ أو منصبٍ أو مهمةٍ توليتها, لهذا لم يكن صدفةً أن تكون في طليعة من يحافظ على الثوابت والمبادئ, في طليعة وأساس انتفاضة فتح في 9/5/1983م.
ها أنت ترحل اليوم عنا ولسوف نفتقدك كثيراً, لكن إذا كنت قد غبت بجسدك, فأنت باقٍ فينا في قلوبنا في قلوب إخوانك ورفاقك, حاضراً فينا بمواقفك الشجاعة وتاريخك الناصع وإرادتك التي لن تنكسر.
على سرير المرض, حدثني أبو موسى كثيراً, وأفاض بالحديث, وذات يومٍ قبيل وفاته بقليل, قال:- " أنا لا أخاف الموت, فأنا مؤمن بالله سبحانه وتعالى, ومؤمنٌ أن الموت حق, وأن كل نفسٍ ذائقة الموت, إلا وجه ربك ذو الجلال والإكرام, لقد أديت واجباتي الدينية, وواجباتي الدنيوية, وكل ما كنت أتمناه أن استشهد على أرض فلسطين, وأن أوارى الثرى في بلدتي ومسقط رأسي, في سلوان, إلى جوار المسجد الأقصى ".
اليوم أقول لك يا أخي أبو موسى, إن حتمية النصر على الأعداء, ويوم تحرير فلسطين, سيكون يوماً مشهوداً, يوم أن يعود الرجال ومعهم كل رفات الشهداء لتنزرع من جديد في تراب الوطن, ولتحلق أرواحهم في سماء فلسطين لتظل تظللها, وتدرأ عنها كل الغزاة المستعمرين.
فنم قرير العين, فإرثك بناء,.. وورثتك إخوةٌ ورفاق, رجالٌ آمنوا بالله سبحانه وتعالى, فاستلهموا قيم الجهاد والنضال وحماية المقدسات والزود على الأوطان,… رجالٌ خرجوا من بين صفوف شعبهم فحملوا آلامه وأماله وتعلموا من مدرسة الشعب ونضالاته وتضحياته, امتشقوا السلاح والبندقية, وبقوا الأوفياء لكل ما سبقهم على درب الثورة والنضال, درب البذل والعطاء والتضحية والفداء.
إرثك بناء,… وورثتك إخوةً ورفاق لا يساومون على الوطن, ولا يفرطون في حبة من ترابه, يؤمنون بأن أمتهم أمة واحدة مهما حاول الأعداء تمزيقها, وبث الفرقة في نسيجها, ينتمون لأمتهم, يقدرون لأحرارها وشرفائها نضالاتهم وتضحياتهم في سبيل فلسطين, ويؤمنون أن تاريخ الأمة تاريخٌ واحد, وحضارةٌ ودمٌ واحد, ومصيرٌ مشترك واحد.
إرثك بناء,… وورثتك إخوةٌ ورفاق, وأنت الذي بقيت المناضل العنيد إلى آخر نبضة في قلبك, فلسطينياً كحد السيف, وعروبياً إلى حد الانصهار, وأنت الذي قالوا عنك أن خالفت قانون المرحلة وسرت عكس السير, وهم لم يدركوا أنهم هم الذين أضاعوا البوصلة والطريق فدخلوا في أنفاق التيه والضياع, وأدخلوا شعبهم وقضيتهم في براثن ومطامع الأعداء.
كثيرون سقطوا وارتدوا, لكنك بقيت قابضاً على الجمر, هرول الكثيرون نحو الصلح وتشبثت بأقصى درجات الرفض والصمود, وبقيت حليفاً للزهد والطهر والتوحد بفلسطين.
اليوم في ذكرى الأربعين على رحيلك, أقولها ويقولها كل إخوانك يا أبو موسى, الرجال الذين تعرفهم, وتعاهدت معهم, وسرت في مقدمتهم, إنا على العهد باقون, ستظل قضية فلسطين قضية حياتنا, والنضال في سبيلها خطنا ونهجنا, والمقاومة والكفاح المسلح سبيلنا لفلسطين وللنصر القادم, وسيظل انتمائنا للأمة نهجاً ووعياً ومسؤوليةً, وسيظل خندقنا, هو خندق الصمود خندق المقاومة خندق المؤمنين أن تحرير فلسطين هو الهدف الذي لا حياد عنه.
فنم قرير العين ولتهنأ في علياء السماء, وأبلغ الشهداء أن الرجال الأحرار والشرفاء لا زالوا على العهد باقون, يرددون قوله سبحانه وتعالى " من المؤمنين رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه, فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا " صدق الله العظيم
تحيةً لروحك الطاهرة ولأرواح الشهداء الأبرارمشاهدة المزيد
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمات عهدٌ ووفاء لروح الفقيد الكبير الشهيد أبو موسى في ذكرى الأربعين على رحيله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة :: موسوعة سياسية :: الافتتاحية-
انتقل الى: