منتدى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة


 
الرئيسيةقوات العاصفةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

عدد زوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تهنئه بمناسبة عيد الاضحى
السبت سبتمبر 02, 2017 4:29 am من طرف ابوالعباس

» أنا إبن فتح ماهتفت لغيرها
الخميس فبراير 02, 2017 10:28 am من طرف ابوالعباس

» حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضه
الخميس فبراير 02, 2017 10:22 am من طرف ابوالعباس

» الفاتحه على ارواح الشهداء الثورة
الخميس فبراير 02, 2017 10:20 am من طرف ابوالعباس

» الشهيد الرمز ياسر عرفات ( أبو عمار )
الخميس فبراير 02, 2017 10:18 am من طرف ابوالعباس

» دلال المفربي
الخميس فبراير 02, 2017 10:09 am من طرف ابوالعباس

» الشهيد القائد صبحـي أبو كرش "أبـــو المنـذر"
الخميس فبراير 02, 2017 10:06 am من طرف ابوالعباس

» الاستشهادية ايات الاخرس
الخميس فبراير 02, 2017 8:32 am من طرف ابوالعباس

» مقابلة للاخ ابوهاني رفيق عضو اللجنة المركزيه لحركة فتح الانتفاضة على قناة اسيا الفضائيه في برنامج " الارض لكم حول اخر المستجدات والتطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطيسنية
الأحد يونيو 05, 2016 2:57 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» من هم المعصومين الأربعة عشر عليهم السلام
الجمعة يناير 29, 2016 1:39 pm من طرف ابوالعباس

» وتلقي ثورتنا ,,,,,,,,,,
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:25 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كلام لخالد أكر.. في يوم قبية
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:20 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» شحن - ابو ثابت -
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:18 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» يا ايلان ،،تعتصر حزنا
الثلاثاء يناير 26, 2016 5:13 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» سالة اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح الانتفاضة بمناسبة الذكرى الـ (51) لانطلاقة الحركة، انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة
الخميس يناير 21, 2016 10:58 pm من طرف ابوالعباس

» شارك الأخ ابو ايهاب اليوم في المهرجان الذي أقامته حركة أمل في مدينة النبطية
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 12:40 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الدور الإقليمي لتركيا الى أين؟
الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 12:37 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» فرقة أغاني العاشقين
الأربعاء يوليو 01, 2015 10:10 am من طرف ابوالعباس

» وثائقي مجزرة صبرا وشاتيلا للمشاهدة
الخميس أبريل 09, 2015 5:49 pm من طرف ابوالعباس

» اغانــي ثورية قديمة للاستماع
الجمعة مارس 06, 2015 12:22 pm من طرف ابوالعباس

» انا لله وانا اليه راجعون بمزيد من الحزن ولاسى تزف لكم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة
الإثنين يناير 26, 2015 12:09 am من طرف ابوالعباس

» بمناسبة ذكرى يوم الارض أحييت حركة فتح الانتفاضة أقليم السويد
الأحد يناير 25, 2015 11:58 pm من طرف ابوالعباس

» فيديو مهرجان بمناسبة انطلاقه 50 لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في مخيم البداوي 1/1/2015
السبت يناير 03, 2015 4:23 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» اشتقت.......................لهم
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:52 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» قتال.................وكسيح
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:50 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كر...........................وانت حر
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:49 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» خواطر ...........عبدالحليم الطيطي
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:47 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» كن.............................حنظلة
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 3:45 am من طرف عبدالحليم الطيطي

» اغنية يا ثوار الفتح
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 6:46 am من طرف ابوالعباس

» فتح الانتفاضة وداعاً أيها البطل ودعا أيها القائد أبو موسى
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 6:43 am من طرف ابوالعباس

» الذكرى السابعة والأربعون للعدوان الصهيوني في حزيران عام 1967م انتكاسة قاسيةٌ ومريرة... أيقظت الوجدان العربي وهزته من الأعماق
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:27 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الأخ أبو حازم يهنئ الرئيس بشار الأسد بانتخابه رئيسا للجمهورية العربية السورية
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:19 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 12-6-2014: بغداد تتحصَّن أمام استمرار زحف "داعش"
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:12 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 11-6-2014: الموصل في يد داعش
الأربعاء يونيو 11, 2014 11:04 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» فتح الأنتفاضة شاركت في أعمال المنتدى العربي الدولي لهيئات نصرة أسرى الحرية في سجون الأحتلا
الخميس مايو 01, 2014 12:57 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الأخ أبو حازم يلتقي الرفيق الدكتور سليمان قداح نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية
الخميس مايو 01, 2014 12:29 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 19-4-2014: لا نصاب في جلسة الأربعاء
السبت أبريل 19, 2014 3:22 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 18-4-2014: انجاز جديد للجيش...واحتمال تمديد جديد لمجلس النواب
السبت أبريل 19, 2014 3:18 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 17-4-2014: قطار رئاسة الجمهورية ينطلق الأربعاء
السبت أبريل 19, 2014 3:15 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 16-4-2014: شهداء "المنار" إلى مثواهم الأخير
السبت أبريل 19, 2014 3:12 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 15-4-2014: في وداع ابتسامة الشهيد
السبت أبريل 19, 2014 3:08 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 14/4/2014: معركة اقرار سلسلة الرتب والرواتب في خواتيمها
السبت أبريل 19, 2014 3:03 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 12-4-2014: اللجان تُحيل الخلاف على السلسلة إلى الهيئة العامة
السبت أبريل 19, 2014 2:59 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 11-4-2014: لا مصارف اليوم.. و"التنسيق" تتمسّك بحقوقها
السبت أبريل 19, 2014 2:55 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 10-4-2014:الجيش يوقف متورطاً خطيراً بالتفخيخ،ويحمي هيبته في طرابلس
السبت أبريل 19, 2014 2:48 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» بين الماضي والحاضر
الخميس أبريل 17, 2014 3:50 pm من طرف محمد أبو شرخ

» لقاء مع الاخ ابو ايهاب عضو اللجنة المركزية وامين سر لحركة فتح الانتفاضة في لبنان على قناه الميادين
الأربعاء أبريل 09, 2014 11:19 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

»  لقاء مع الاخ ابو حازم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة على قناه سما الفضائية بمناسبة ذكرى يوم الارض المجيد وآخر المستجدات السياسية .
الأربعاء أبريل 09, 2014 4:35 pm من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 9-4-2014: شهيدين للجيش شمالا..ورنكوس على طريق التحرير
الأربعاء أبريل 09, 2014 2:02 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

» الصحافة اليوم 8-4-2014: الإستحقاق الرئاسي تأهب .. الاسد يبشر بأفول نشاط الحرب
الأربعاء أبريل 09, 2014 1:57 am من طرف ابوعصام عبدالهادي

انا ابن فتح
طل سلاحي من جراحي
انا صامد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 530 بتاريخ الإثنين يوليو 18, 2011 4:45 am

شاطر | 
 

 رسالة اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقة الحركة, وقواتها العاصفة انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعصام عبدالهادي
المدير العام
المدير العام


تاريخ التسجيل : 23/11/2008
عدد الرسائل : 2341

بطاقة الشخصية
فتح: 50

مُساهمةموضوع: رسالة اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقة الحركة, وقواتها العاصفة انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة :   الإثنين ديسمبر 31, 2012 6:41 pm

رسالة اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقة الحركة, وقواتها العاصفة انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة :



يا جماهير شعبنا الفلسطيني الأبي


يا جماهير أمتنا العربية المكافحة
يا أبناء فتح …. يا ثوار العاصفة البواسل


تتقدم اللجنة المركزية لحركة فتح الإنتفاضة وعموم كوادر الحركة ومناضليها بأطيب التحيات النضالية لجماهير شعبنا الفلسطيني المناضل الأبي في عموم الوطن المحتل وفي ساحات الشتات
والى جماهير امتنا العربية المكافحة, بمناسبة اطلالة هذه الذكرى الوطنية الكبيرة ذكرى انطلاقة الحركة والثورة الفلسطينية المعاصرة , وترجو للجميع عاماً ميلادياً جديداً يحمل بشائر النصر لشعبنا, والعزة والكرامة لأمتنا المكافحة , والتقدم والإنتصار لقوى الحرية والتحرر المناهضة للامبريالية والإستعمار والى كل أشكال الغطرسة والعدوان والعنصرية البغيضة في العالم أجمع
لقد كانت الإنطلاقة التي دشنتها قوات العاصفة برصاصاتها الأولى في الأول من كانون الثاني عام 1965, تعبيراً عن ارادة وطنية حقيقية في امتلاك الشعب الفلسطيني زمام المبادرة بالفعل الكفاحي المقاوم للإغتصاب الصهيوني , وتأكيداً راسخاً بأن الشعب الفلسطيني يرفض الإغتصاب والإحتلال , والتهجير واللجوء, ويرفض طمس هويته الوطنية وتبديد وضياع حقوقه التاريخية في أرضه ووطنه , وإصراراً كبيراً وعزيمة قوية على تقديم تضحيات من أجل تحرير وطنه العودة اليه.
لقد وعى شعبنا الفلسطيني طبيعة العدو الصهيوني الذي اغتصب الأرض وأقام كيانه الإستعماري الإستيطاني عليها , وأدرك مبكراً طبيعة أهدافه ومخططاته العدوانية التوسعية وإرتباطه بالمشروع الغربي الإستعماري , مستلهماً خط ونهج الكفاح المسلح وحرب التحرير الشعبية طويله الأمد نهجاً له في مرحلة التحرر الوطني الذي يخوض غمارها , فجاءت مبادئ حركة فتح ومنطلقاتها , لتعكس هذا الوعي وتؤكد عليه , وجاء الميثاق الوطني الفلسطيني ليكون معبراً عن وعي وآمال وأهداف شعبنا الفلسطيني بأكمله.
لقد خاض شعبنا الفلسطيني المناضل نضالاً شجاعاً في مواجهة هذا المشروع الصهيوني مؤمناً أنه بنضاله وبمعاركه وبانتفاضاته في وجه العدو الغاشم يشكل رأس جسر لأمتنا في معركة التحرير , مدركاً بوعي أصيل وعميق أن معركة تحرير فلسطين هي معركة الأمة جمعاء لأن العدو الصهيوني الجاثم في قلب الوطن العربي على ارض فلسطين يشكل ثكنة عسكرية استراتيجية في خدمة المصالح الإمبريالية التي تسهدف أمتنا جمعاء , وهاهي العقود الستة التي مضت منذ انشاء الكيان الصهيوني تؤكد على هذا الوعي وهذه الحقيقة وهذا الواقع الذي نعيشه وتشهده امتنا في أرجاء الوطن العربي الكبير.
لقد حقق شعبنا الفلسطيني المناضل بنضاله وتضحياته, بصموده وصبره , بثباته وعناده , بشهدائه وأسراه ومعتقليه وجرحاه, انجازات وطنيه كبيرة في معركة التحرير , ويسعى العدو الصهيوني وأسياده وبعض أطراف النظام الرسمي العربي لإهدار وتبديد هذه الإنجازات وخاصة تلك الأطراف التي تلهث وراء أوهام التسويات المذلة , وتلك التي تصالحت مع العدو ووقعت معه الإتفاقات وتعبر كل يوم عن الإلتزام بها , مشرعة لحق العدو الصهيوني في الوجود راضخة لإرادة القوى الإستعمارية واهدافها فتعّرض انجازات وحقوق وأهداف شعبنا لمخاطر الضياع والتبديد , وتعّرض الامن القومي العربي للتداعي والإنهيار .
عامٌ جديد من أعوام الثورة والنضال , يطل على شعبنا وامتنا , وسط تحديات ومخاطر كبرى , ومخاض تسوده الفوضى ويتلاعب به الطامعون , فتنبري القوى الإستعمارية الغاشمة مستخدمة أيادي شريرة واجهزة أمنية معادية لتنفيذ مخططات التجزئة والتفتيت وبسط السيطرة والهيمنة والنفوذ وبث الفتنه بين أبناء الأمة الواحدة ليسهل عليهم تنفيذ مخططاتهم واهدافهم في بعث عصر الغزو والإستعمار من جديد , متطاولين على وحدة أمتنا , ووحدة كل بلد عربي ,
وبالتالي وحدة الوطن العربي الكبير , وفي ظل هذه الظروف يستشرس العدو الصهيوني في الإيغال بمشاريعه ومخططاته حيث تتسارع عمليات الإستيطان والتهويد وفرض الشروط والاملاءات.
ان ثالوثاً معادياً بات اليوم في أوج هجومه على وطننا الكبير وأمتنا جمعاء , وعلى الأخص منها قوى الصمود والمقاومة , ويتشكل هذا الثالوث المعادي من الكيان الصهيوني , ومن قوى الغرب الإستعماري التي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية , ومن سلطات عربية على رأسها حكام ومشايخ وأمراء في مجلس التعاون الخليجي الذي بات يهيمن على جامعه الدول العربية فحولوها الى مؤسسة تفرق ولا تجمع, والى وكر للتدمير والتخريب والتهديم والعبث بالمصالح العليا لأمتنا.
ويلجاً هذا الثالوث المعادي في استخدام أسلحة بشعة وقذرة قّل أن عرفت البشرية مثلها في هذه الحرب التي نشهدها , كسلاح الفتنة لبث الفرقة ومشاعر الحقد والكراهية بين ابناء الامة الواحدة وسلاح الإعلام ومايبثه من تضليل وإفتراء وأكاذيب, يشوه المفاهيم , ويدمر الثوابت , ويجعل العدو صديقأ والصديق عدواً , همه اليومي التأثير على معنويات الجماهير , وتدمير روح وإرادة المقاومة والصمود , مروجاً لثقافة لا تمت لتاريخ أمتنا وحضارتها وآمالها وتطلعاتها بأي صلة , وهي في كل ما تستخدمه من صنوف الأسلحة تشن حرباً من اقذر الحروب التي شهدتها البشرية منذ عقود طويلة الزمن .
وفي ظل هذه الظروف والأوضاع تتعرض قضية فلسطين لأخطر فصول التصفية طبقاً لبرنامج التجزئة والتفتيت وتشكيل خرائط سياسية جديدة يسعى ثالوث الأعداء لرسمها وترسيمها وتشريعها.
ان اللجنة المركزية لحركة فتح الإنتفاضة أمام هذه الظروف والتحديات , وفي مطلع عام جديد من أعوام الثورة والنضال , تؤكد على مايلي :-
1- لقد كانت قضية فلسطين ولا تزال تتأثر نوعياً بالواقع العربي سواء على الصعيد الرسمي أو الشعبي, فكلما كان واقع أمتنا بخير كانت قضية فلسطين كذلك والعكس بالعكس , وعلى الر غم من هذه الحقيقة فأن واقع الأمة نفسه كان يتأثر نوعياً بواقع النضال الوطني الفلسطيني, فكلما كان ناهضا وفاعلاً ومتصاعداً, تكون الأمة وقواها الحية متفاعلة وداعمة ومساندة بل وشريكة في كثير من الأحيان , مما يؤكد أن قضية فلسطين والنضال في سبيلها يشكل عامل نهوض الأمة , وأن النضال في سبيل تحريرها هو الطريق للوحدة العربية .
2- ان من أبرز وأهم العوامل التي تُمكن معسكر الأعداء من تحقيق أهدافه في مختلف الأقطار العربية هو الإبتعاد عن قضية فلسطين والإنسلاخ عن الواجب القومي اتجاهها ,والتنصل من المسؤليات حيالها , مما يؤشر على افتقاد البوصلة والولوج في غياهب الضياع, وإفتقاد القدرة على الوصول الى شاطئ الأمان عند التعرض للأنواء والأعاصير.
3- وعلى ضوء ذلك فأن حركة فتح الإنتفاضة, الفصيل الوطني الفلسطيني المقاوم , الرافض لخط ونهج المفاوضات والإتفاقات الموقعة مع العدو, المؤمنة بوحدة أمتنا , والمناضلة جنباً الى جنب مع كل القوى الحية ضد كل أشكال الغزو الاستعماري والصهيونية والتطبيع , تدعو كل القوة الحية في أمتنا في هذه الظروف الصعبة والخطيرة الى اعادة الإعتبار لقضية فلسطين كقضية مركزية للامة, والى النضال في سبيل تحريرها و الى اعتبار الوجود الصهيوني على ارض فلسطين, العدو الرئيسي للامة والى أن انقاذ أمتنا مما يدبر لها من مؤامرات ومخططات ومشاريع استعمارية يستوجب التوجه لإقتلاع هذه الثكنة الإستيطانية المسماة (دولة اسرائيل)
4- وتتوجه في الوقت نفسه الى كافه الفصائل الفلسطينية وعموم القوى والهيئات والمؤسسات والفعاليات والشخصيات الوطنية الى حوار وطني شامل وعاجل بغية الوقوف جدياً عند المخاطر المحدقة بقضية فلسطين والتي تستهدف تصفيتها, محذرة ومنبهة الى أن حالة الإنتظار البائسة التي تمر بها الساحة الفلسطينية في ظل هذا الواقع المرير من حولها, من شأنه ان يطمس قضية فلسطين ويتركها فريسة للتغييب مما يمكن العدو في تنفيذ مخططاته ومشاريعه , ويضع الجميع أمام نكبة وكارثة جديدة أقسى وأشد مرارة من نكبة عام 1948.
5- ان اكثر ماتحتاجه قضية فلسطين راهناً وشعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج هو التوصل لمشروع وطني واحد وموحد, عماده المقاومة , ومرجعية وطنية واحدة تتولى مسؤلياتها اتجاه شعبنا وما يدبر له وتحديداً في ساحات الشتات من تهجير واقتلاع جديدين والتآمر على حق شعبنا في العودة الى أراضيه ودياره .

وترى في هذا السياق أن ماتعرض له مخيم اليرموك مؤخراً ومخيمات شعبنا في سوريا , يهدف الى زج شعبنا في أتون صراع دموي يبعده عن جوهر قضيته الوطنية وحقوقه .
إن شعبنا الفلسطيني المقيم في سوريا سيظل وفياً لسوريا شعباً وقيادة , وهو الذي عاش طيلة سنوات اللجوء متمتعاً بالحقوق والواجبات التي يعيشها المواطن السوري دون أدنى تفرقة وأمتلك كامل الحرية في تنظيم نفسه وتأطير صفوفه وتشكيل قواه وخوض نضاله في سبيل تحرير وطنه والعودة اليه .
وعليه فإننا نرى أن اي محاولة لزج شعبنا في سوريا في أتون هذا الصراع الدموي الهادف لتقويض سوريا وإضعافها وتجزئتها عقاباً لها على مواقفها القومية المشهودة , لا يخدم سوى العدو الصهيوني ومن يقف وراءه.

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المناضل…
رغم هذه الظروف الصعبة والخطيرة, واتساع حجم المؤامرة التي تتعرض لها أمتنا ,فإننا على ثقة أكيدة أن ما يخطط له الأعداء لن يكون قدراً , واثقين من قدرة أمتنا وقواها الحية على افشال هذه المخططات وهزيمة هذه المؤامرات.
ان حركة فتح الانتفاضة , في هذا اليوم وفي هذه المناسبة , ترفع الصوت عالياً مرددة بإرادة قوية وعزيمة لا تلين (بأننا على العهد باقون),هذا هو العهد والقسم أن نظل على طريق النضال والكفاح واثقين من قدرة شعبنا على النصر وقدرة أمتنا على تجاوز الأخطار والتحديات والانتصار عليها

تحية لكل قوى الصمود والمقاومة في الأمة
لسوريا العربية الشقيقة, للجمهورية الإسلامية الإيرانية
لحزب الله المقاوم, لكل القوى الحية في أمتنا المناهضة للصهيونية
والإستعمار ولكل أشكال التطبيع
المجد والخلود لأرواح الشهداء الأبرار
عاشت فلسطين حرة عربية
وثورة حتى النصر

اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة
في 1 / 1/2013
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقة الحركة, وقواتها العاصفة انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة :: موسوعة سياسية :: الافتتاحية-
انتقل الى: